الإمارات تحتفي بـ "يوم الشهيد"

الإمارات تحتفي بـ "يوم الشهيد"
الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الامارات

تحتفي دولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم الأربعاء الموافق 30 نوفمبر، بـ يوم الشهيد، تخليدا لبطولات وتضحيات الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم أثناء أداء مهامهم الوطنية داخل الإمارات وخارجها.

وفي هذه الذكرى قال الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الامارات إن الثلاثين من نوفمبر هو يوم لتأكيد قوة مجتمعنا وتماسكه ولتعميق قيم الولاء والانتماء للوطن الذي يخلد ذكرى أبنائه الذين قدموا أرواحهم دفاعاً عنه.. مضيفاً "في هذا اليوم الذي يُعلي فيه شعبنا من قيم التضحية والفداء.. نقف جميعاً إجلالاً وتقديراً لشهداء الوطن الذين جادوا بأرواحهم الطاهرة في سبيل أن تظل راية دولة الإمارات العربية المتحدة عاليةً خفّاقةً في سماء المجد".

وأضاف في كلمة له بمناسبة يوم الشهيد الذي يوافق 30 من نوفمبر من كل عام - “نعاهد شهداءنا الأبرار أن تبقى تضحياتهم خالدة في ذاكرة الأجيال ومصدراً للفخر والاعتزاز وأن يظل أبناؤهم وأسرهم وذووهم أمانة في أعناقنا.. يتعهدهم الوطن بالرعاية وتتولاهم الدولة بالعناية والمتابعة”.

من جانبه قال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي إنه في يوم الشهيد نجتمع قيادة وشعباً حول ذكرى شهدائنا الأبرار، ونجدد تقديرنا العالي لعطائهم السخي، وإقدامهم وشجاعتهم، وتضحياتهم في سبيل حرية وأمن واستقرار وطننا وشعبنا.. مؤكدا أن دماء شهدائنا ستظل وديعة في صدورنا، وستظل أفضالهم شعلة مضيئة في حاضرنا ومستقبلنا.

وأضاف في كلمة وجهها عبر مجلة درع الوطن بمناسبة يوم الشهيد الذي يصادف 30 نوفمبر من كل عام - "لقد أثبتت قواتنا المسلحة ومعها أجهزتنا الأمنية وأجهزة الحماية المدنية، أنها لوطننا درع منيع، ومظلة قوية تحميه من الأخطار وعاديات الزمان، وأبدت دائماً جاهزية واستعداداً لتنفيذ المهام التي تكلف بها، ونفذتها بكفاءة واقتدار وكان لقواتنا المسلحة وما زال دور كبير في دعم صناعاتنا العسكرية، التي باتت تلبي جزءاً مهماً من تسليح قواتنا، وتزيد اقتصادنا حجماً وتنوعاً، هذا فضلاً عن مساهمتها الفعالة في تعزيز مجتمعنا العلمي الإماراتي ورفده بالكفاءات.

أهم الأخبار