قطر تنظم حدثا عالميا بمناسبة اليوم الدولي لحماية التعليم من الهجمات

قطر تنظم حدثا عالميا بمناسبة اليوم الدولي لحماية التعليم من الهجمات

تعقد مؤسسة التعليم فوق الجميع بدولة قطر غدا الخميس حدثا رفيع المستوى احتفالا باليوم الدولي لحماية التعليم من الهجمات الذي يوافق 9 سبتمبر من كل عام.

ويشكل الحدث الافتراضي الذي يقام تحت عنوان حماية التعليم من أجل السلام المستدام منصة لمناقشة محاور بناء التعليم والسلام المستدامين وآليات الحوكمة والآليات القانونية لحماية التعليم وأهمية جمع البيانات والأدلة لمحاسبة الجناة وتحقيق العدالة للضحايا.

يشارك في تنظيم الحدث كل من مؤسسة التعليم فوق الجميع والوفد الدائم لدولة قطر لدى الأمم المتحدة ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة ليونيسف ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة /

اليونسكو والممثلة الخاصة للأمين العام المعنية بالأطفال والنزاع المسلح، ومن المتوقع أن يجمع عددا من قادة العالم ومنظمة الأمم المتحدة، إلى جانب مناصري قضايا الشباب وصانعي السياسات والأكاديميين.

وقبيل انعقاد الحدث أصدرت مؤسسة التعليم فوق الجميع المعنية بشؤون التعليم نداء لدفع التعويضات لضحايا الهجمات على التعليم، بعد أن بينت آخر الأرقام تسجيل ارتفاع هائل في عدد الهجمات على التعليم عام 2020 بالرغم من إغلاق المدارس نتيجة تفشي فيروس كورونا /كوفيد-19/.

وأكد التحالف العالمي لحماية التعليم من الهجمات الذي تعد مؤسسة التعليم فوق الجميع عضواً مؤسساً فيه أن التعليم تعرض لـ 2، 400 هجوم موثق عام 2020، مسجلا ارتفاعا بنسبة 33% منذ العام 2019.

وأشارت مؤسسة التعليم فوق الجميع من خلال ندائها إلى أن القانون الدولي يتضمن سلسلة من القواعد المرتبطة بمحاسبة مرتكبي الهجمات وإلزامهم بدفع التعويضات للضحايا، وتنادي المؤسسة بإنفاذ القواعد الدولية المذكورة من أجل تحقيق العدالة لضحايا الهجمات على التعليم.

ويأتي النداء الذي وجهته مؤسسة التعليم فوق الجميع إلى المجتمع الدولي في إطار حملة #معاً_لحماية_التعليم التي تمتد لثلاث سنوات وتهدف إلى وضع حد للهجمات على التعليم من خلال جمع البيانات المتعلقة بالهجمات بغية تقديم الأدلة والمساءلة ومناصرة القضايا على مستوى القاعدة الشعبية وبناء السلام المستدام.

اترك تعليقاً