الدولي للاتصال الحكومي يبحث مستقبل الشباب والإعلام

الدولي للاتصال الحكومي يبحث مستقبل الشباب والإعلام

ينظم المنتدى الدولي للاتصال الحكومي في نسخته العاشرة التي تعقد تحت شعار "دروس الماضي، تطلعات المستقبل" يومي 26 و27 سبتمبر الجاري بمركز إكسبو الشارقة 12 فعالية جانبية أبرزها ملتقى الشباب وملتقى المؤثرين وجلسة لوكالة أنباء الإمارات بعنوان: "الأخبار المضللة في زمن كورونا" بالإضافة إلى جلسة حوارية خاصة برؤساء تحرير عدد من الصحف اليومية من داخل وخارج الدولة تحت عنوان: "إلى أين تتجه الصحافة اليوم".

وتسعى النسخة العاشرة للمنتدى الدولي للاتصال الحكومي من خلال حزمة الفعاليات الجانبية إلى ترسيخ مبدأ التفكير النقدي والاستشرافي كونه أحد أهم العوامل الرئيسية في نجاح عملية الاتصال بشكل عام والحكومي بشكل خاص وذلك من خلال عدد من الجلسات والورش التي تستضيف خبراء متمرسين وتطرح قضايا هامة للنقاش.

ويتطلع المنتدى من خلال تنظيم الفعاليات الجانبية إلى تعميق الاستفادة من التجارب التاريخية للاتصال الحكومي التي أنتجت عدداً كبيراً من الدروس ما يجعل تناولها وبحثها أحد محاور المنتدى الرئيسية للخروج بنتائج مفيدة ترشد فرق الاتصال الحكومي خلال ممارساتهم اليومية باعتبار أن فهم تاريخ الاتصال بشكل علمي يسهم في تطوير أدوات للنجاح في توجيه المجتمعات نحو مستقبل يتسم بالتنمية والاستقرار.

و يدير الاعلامي الرياضي الإماراتي هيثم الحمادي ومقدمة البرامج البحرينية ندى الشيباني "ملتقى المؤثرين" الذي يناقش تحت عنوان "الوباء المعلوماتي" عدة محاور انطلاقا من إدراك إدارات الاتصال الحكومي لحجم الأثر والتغيير الذي يمكن أن يقوده المؤثرون في مجتمعاتهم من خلال منصات الاتصال الرقمي ومواقع التواصل الاجتماعي.

وتجيب منصة الملتقى على مجموعة أسئلة حول الكيفية التي يبني من خلالها الجمهور ثقته بمؤثري مواقع التواصل الاجتماعي وكيف يتحمل المؤثرون مسؤوليتهم تجاه بلادهم وسمعة أوطانهم وكيف يمكن تعزيز التعاون بين إدارات الاتصال الحكومي والمؤثرين على مواقع التواصل الاجتماعي خاصة في ضوء توجه هذه الإدارات إلى بناء جسور التعاون مع المؤثرين لمواجهة بعض التحديات التي تعيق وصول رسائلها للجمهور.

وفي جلسة تفاعلية أخرى ضمن الفعاليات الجانبية المصاحبة لأعمال المنتدى يتحدث سعادة محمد جلال الريسي المدير العام لوكالة أنباء الإمارات /وام/ عن الأخبار المضللة في زمن كورونا وتبحث الجلسة في أربعة محاور طبيعة الأخبار المضللة التي رافقت جائحة كورونا وآثارها على وحدة واستقرار المجتمعات وكيفيّة استفادة الإعلام من التطوّر التقني من أجل التجديد المستمر وتحقيق السرعة المطلوبة لنقل الخبر والتحقق من مصداقيته إلى جانب محور يتناول الأخبار المضللة وتحديات مجتمع الصحافة والإعلام في أوقات الأزمات.

أما الجلسة الخاصة برؤساء تحرير الصحف فتجمع أكثر من 30 رئيس تحرير من داخل وخارج الدولة ويديرها الإعلامي مروان الحل من مؤسسة دبي للإعلام وتطرح على رؤساء ومدراء تحرير الصحف المشاركين أسئلة كثيرة حول راهن ومستقبل الصحافة وتفتح النقاش حول التحديات التي تواجه الصحافة سواء فيما يتعلق بأدوات الصحفي وآليات التواصل مع القراء والجماهير أو حول أنماط المحتوى المقروء في ظل تزايد توجه الإعلانات والمعلنين نحو منصات التواصل الاجتماعي.

ويشهد المنتدى انعقاد ملتقى الشباب تحت عنوان: "الجيل الخامس من الأفكار" بإدارة ميثاء محمد، وهي فنانة رسوم متحركة وراوية قصص إماراتية ويشترك معها في إدارة الملتقى مروان الشحي مقدم البرامج في قناة سما دبي التابعة لمؤسسة دبي للإعلام.

وكشف المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة أن الملتقى يناقش أربعة محاور تبحث في عوامل تحقيق التناغم بين التقدم التقني في الأدوات وبين الارتقاء بكفاءة الموارد البشرية وتعزيز التفكير الإبداعي بالإضافة إلى دور الاتصال الحكومي في تحقيق التناغم بين الذكاء الاصطناعي والذكاء العاطفي والاجتماعي.

وسيبحث المنتدى رؤية وتصورات الشباب حول شكل مجتمعات المستقبل والوظائف المتوقعة ومتطلباتها من مهارات وعلوم وسيتناول إلى جانب ذلك كيفية استعداد الشباب سواء بالتعليم الأكاديمي أو بالتعلم المستمر والمتواصل أو عبر اكتساب المهارات من برامج التدريب المناسبة.

اترك تعليقاً