بـ 4 جلسات حوارية وتوقيع 4 مذكرات تفاهم....

أوقاف الجامعات السعودية تختتم أعمال مؤتمرها

أوقاف الجامعات السعودية تختتم أعمال مؤتمرها
وكالات

شهد الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض مؤتمر أوقاف الجامعات السعودية الذي نظمته الهيئة العامة للأوقاف. وانتهت أعمال المؤتمر اليوم بتنظيم 4 جلسات حوارية وتوقيع 4 مذكرات تفاهم بين الهيئة وعدد من الجهات الحكومية والجامعات والمؤسسات الوقفية.، وذلك للتعاون والتنسيق في إطلاق عدد من المشاريع والمبادرات النوعية التي تسهم في تمكين الأوقاف الجامعية وتعزيز دورها في دعم مسيرة المنظومة التعليمية.

وحيث مسار تعريفي وتمكيني لوقف الملكية الفكرية في الجامعات السعودية.

كما وقعت الهيئة مذكرة ثانية مع جامعة الباحة بهدف استحداث برامج لدراسات الدبلوم العالي والماجستير والدكتوراة وبرامج الماجستير المهني لخدمة النشاط الوقفي، وتحفيز طلبة الدراسات العليا ومشرفيهم على تبني بحوث مرتبطة بالوقف في رسائل الماجستير والدكتوراة لتطبيقها في تنمية القطاع الوقفي.

وجاءت ثالثة مذكرات التفاهم بين الهيئة العامة للأوقاف والجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة للتعاون والتنسيق في تأسيس وتنمية أوقاف الجامعة الإسلامية، ودعمها برافد علمي للهيئة. أما المذكرة الرابعة التي وقعتها الهيئة كانت مع المجلس التنسيقي لأوقاف الجامعات السعودية، وذلك للتعاون والتنسيق في دراسة إطلاق عدد من المبادرات النوعية التي تسهم في تطوير صناعة الأوقاف، والتعاون في تنظيم المؤتمرات والملتقيات وورش العمل.

ونظم المؤتمر في يومه الأول جلستين ومحاضرة وورشة عمل، حيث تناولت الجلسة الأولى نشر ثقافة تأسيس الأوقاف الجامعية وحث الأفراد والمؤسسات على الإسهام في تأسيس أوقاف جامعية مؤسسية راسخة، وإصدار تشريعات محفزة لتأسيس كيانات وقفية جامعية نوعية رائدة، والإسهام في تطوير وإصدار الأنظمة واللوائح ذات الارتباط بالقطاع الوقفي الجامعي، وتمكين وتحفيز أوقاف الجامعات للإسهام في تطوير الجامعات واستدامة مواردها.

فيما تناولت الجلسة الثانية التوجه الإستراتيجي للأوقاف الجامعية في ظل رؤية 2030، وركز المتحدثون على تشخيص ودراسة الوضع الراهن للأوقاف الجامعية والتحديات والمخاطر التي تواجهها، ومعرفة التوجهات الإستراتيجية التي يجب تبنيها وفق أفضل الممارسات والمعايير المحلية والدولية، بالإضافة إلى تحديد مسارات العمل التي ستتمكن الأوقاف الجامعية من أداء دورها في تحقيق الاستدامة المالية للجامعات، والإسهام في تطوير صناعة الأوقاف التي سيكون لها أثر ريادي في التنمية الاقتصادية والعلمية التي تشهدها البلاد.

أهم الأخبار