الإمارات تشارك في اجتماع وزراء الصحة لدول مجموعة العشرين

الإمارات تشارك في اجتماع وزراء الصحة لدول مجموعة العشرين

شاركت دولة الإمارات - ممثلة بوزارة الصحة ووقاية المجتمع - في جلسة وزراء الصحة ضمن مجموعة العشرين العالمية " G20" التي عقدت في الجمهورية الإيطالية بوفد ترأسه معالي عبد الرحمن بن محمد العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع.

ضم الوفد كلا من سعادة الدكتور يوسف محمد السركال مدير عام مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية وسعادة ناصر خليفة البدور وكيل الوزارة المساعد مدير مكتب معالي وزير الصحة ووقاية المجتمع.

وشهد الاجتماع مشاركة عدة وزراء ومسؤولين في القطاع الصحي بالدول الـ 20 والدول المدعوة وممثلين عن المنظمات الدولية المعنية حيث أكدت الحوارات تصميم دول مجموعة العشرين على إنهاء المرحلة الحالية من جائحة "كوفيد-19 "وتسريع التقدم في أهداف التنمية المستدامة المتعلقة بالصحة والتأكد من استعداد العالم لمواجهة الطوارئ الصحية في المستقبل واكتشافها والاستجابة لها من خلال بذل الجهود لتعزيز الأمن الصحي العالمي ومشاركة خبرات دول العشرين على أوسع نطاق ممكن لضمان تبني نهج يعزز قدرات الأنظمة الصحية وجعلها أكثر مرونة بهدف التعافي من تأثيرات الجائحة.

واتفقت الوفود المشاركة على أهمية اعتماد نهج قائم على ضرورة الإستثمار في الرعاية الصحية لتحقيق التغطية الصحية الشاملة واستدامتها وتعزيز نظام رعاية صحية أولية قوي وشامل يمكن للجميع الوصول إليه بالإضافة إلى أهمية خدمات الصحة النفسية ولا سيما في أوقات الطوارئ الصحية.. مؤكدين العمل المشترك على ضمان التنفيذ الكامل للوائح الصحية الدولية ومراقبتها والامتثال لها ودعمها بشكل أفضل بالإضافة إلى الاستثمار في تطوير وتحسين الإنذار المبكر حول حالات التفشي المحتملة وتكثيف المبادرات البحثية وتعزيز نهج تقييم المخاطر.

كما عقد على هامش الاجتماع الوزاري جلسة حول الصحة النفسية تناولت تداعيات جائحة "كوفيد-19" على الصحة النفسية للأفراد حول العالم وآخر مستجداتها وانعكاساتها على أهداف التنمية المستدامة حيث تضمنت المبادئ والتوصيات تعزيز وتطبيق نهج شامل للمجتمع بأسره تجاه الصحة النفسية لاسيما في ظل الجائحة وأهمية التركيز على زيادة الدعم والحماية للعاملين في الخطوط الأمامية في مجال الرعاية الصحية والاجتماعية وتطبيق نهج للصحة النفسية من خلال الحلول المبتكرة والتكنولوجية والبيئات الرقمية.

وأكد معالي عبد الرحمن بن محمد العويس أن مشاركة دولة الإمارات في جلسة وزراء الصحة لمجموعة العشرين تأتي في إطار رؤية القيادة الحكيمة للدولة بأهمية دعم الجهود العالمية وتعزيز التعاون المشترك والتنسيق وتبادل الخبرات بين الدول المشاركة لمواجهة جائحة " كوفيد - 19 " ولتمكين ودعم الأنظمة الصحية حول العالم من التعامل مع الطوارئ الصحية بكفاءة وتحقيق أهداف التنمية المستدامة في مجال الرعاية الصحية.

وجدد معاليه حرص دولة الإمارات على المشاركة الفعالة في جميع الاجتماعات التي تم عقدها وتأدية دور محوري في الجهود الدولية لمواجهة جائحة "كوفيد-19 "حيث طرحت الإمارات عددا من المبادرات ووجهات النظر التي تساهم في تعزيز التعاون الدولي لاتخاذ إجراءات منسقة وذات تأثير جذري يسهم في احتواء الجائحة وذلك انطلاقا من إيمان الدولة بأهمية تضافر الجهود واتباع نهج متعدد الأطراف لمعالجة القضايا العالمية وهو النهج الذي تحرص الإمارات على ترسيخه الآن أكثر من أي وقت مضى.. مشيدا بالنتائج المثمرة التي تحققت من خلال مناقشة التقارير المقدمة من الدول المشاركة وإعداد توصيات محددة بموجبها والتي تساهم في تعزيز العمل الدولي المشترك لاحتواء تداعيات أزمة "كوفيد-19".

اترك تعليقاً