وزير الخارجية القطري يشيد برؤية الحكومة الإسبانية للتحول الاقتصادي في إسبانيا

وزير الخارجية القطري يشيد برؤية الحكومة الإسبانية للتحول الاقتصادي في إسبانيا

أشاد الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري، بالعلاقات التي تجمع بين دولة قطر ومملكة إسبانيا، مؤكدا أن هناك تعاونا وثيقا بين البلدين في شتى المجالات، لا سيما في المجال الاستثماري والتعاون الاقتصادي.

حيث أشار خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده اليوم، مع سعادة السيد خوسي مانويل الباريس بوينو وزير الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون لمملكة إسبانيا، إلى أن مملكة إسبانيا تعتبر أحد الشركاء المهمين بالنسبة لدولة قطر في المجال الاستثماري والتجاري، مؤكداً سعادته أنه اتفق مع وزير الشؤون الخارجية الإسباني على تعزيز هذه الشراكة.

وخلال المؤتمر أشاد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية برؤية الحكومة الإسبانية للتحول الاقتصادي في إسبانيا، وقال: "تتطلع دولة قطر إلى أن تكون مساهما في هذا التحول وداعماً له".

وأكد سعادته أنه ناقش مع وزير الشؤون الخارجية الإسباني كافة المسائل الإقليمية، وكان على رأسها الحديث عن التطورات الأمنية والسياسية في أفغانستان، حيث أطلع سعادته الوزير الإسباني على نتائج زيارته الأخيرة إلى كابول.

وأضاف سعادته قائلاً: "ناقشنا كيفية العمل سويا وتطرقنا لتضافر الجهود الدولية تجاه التطورات في أفغانستان، مع التأكيد على أن يكون هناك موقف دولي موحد من هذه التطورات وعلى وجه الخصوص ما يتعلق بالشأن الإنساني في أفغانستان بحيث لا يتم تسييس هذا الملف، فالشعب الأفغاني يحتاج إلى المساعدة ولابد من تضافر الجهود الدولية في هذا الشأن".

وفي هذا السياق أشار سعادته إلى أنه أكد لسعادة وزير الشؤون الخارجية الإسباني خلال اجتماعه معه على أهمية حرية التنقل وحرية السفر من وإلى أفغانستان، حيث أطلعه على آخر التطورات في مطار /كابول/.

اترك تعليقاً